أين تذهب في إندونيسيا

الشواطئ المشهورة حديثاً في بالي والمفاتن البحرية

الجزيرة الساحرة على الأطلاق، جزيرة بالي وكل روائع الطبيعية الخلابة لا تتوقف أبداً عن تقديم أشياء جديدة للجميع. سواء كان ذلك عن رمال الشواطئ أو الأمواج العاتية أوأماكن الغوص المدهشة والغطس، أو لمجرد أجواء هادئة، الشواطئ والأماكن السياحية البحرية في بالي بالتأكيد هي المكان المثالي لقضاء عطلة بعيداً عن صخب الحياة اليومية.

وبعد أن رسخت سمعتها منذ ال 1980، مثل شاطئ كوتا وشاطئ سانور، أو شاطئ نوسا دوا بالفعل هي معروفة لفترة من الزمن. هنا، يوجد ساحل بالي الجميل وعلى أطرافه تقع المنتجعات الفاخرة في جميع الأنحاء ومناطق الجذب السياحية المشهورة. لكن مع مرور الوقت، أصبحت الشواطئ المنعزلة أكثر مدهشة وبالفعل قد “أكتشفت” في محيط الجزيرة، مما زاد من روعة الجزيرة الآلهية.

في زيارة خاصة للملك سلمان ملك المملكة العربية السعودية ومعه 1500 شخص من الوفد المرافق له، قد برزت بعض من هذه المواقع الرائعة المشهورة حديثاً في الجزيرة. لذا، جهز نفسك! هذه بعض من الشواطئ المشهورة حديثاً والخلابة والتي تحتوي على المفاتن البحرية الكاملة في بالي:

1- شاطئ بانداوا

هذا الشاطئ يختفي وراء المنحدرات العالية والشجيرات المخضرة، شاطئ بانداوا هو شاطئ طويل منعزل من الحشود ومن السياح، ويرجع ذلك إلى الطريق الذي ليس من السهل أن كان لا بد من اتخاذه للوصول إليه. ومع ذلك، بعد افتتاح الطريق المؤدية إليه بطول 1.5 كيلومتر من المناظر الطبيعية الخلابة، الذي كشف هذه الجنة السرية والروعة المدهشة فيه.

إذا كنت بالقرب من شاطئ بانداوا، سوف يكون في استقبالك خمسة من التماثيل المنحوتة في المنحدرات على جانبك. وهم: يوديهيستيرا، بيما، أرجونا، ناكولا وساديوا. وهم بانكا بانداوا، الإخوة الخمسة الذين هم شخصيات في مسرح عرائس الظل، وسمي الشاطئ على اسمهم. هنا مساحات لا تنتهي من الرمال البيضاء النقية التي تمتد من نهاية إلى أخرى. وتفور المياه الزرقاء الواضحة على الشاطئ مع تضخمها في المحيطات على شكل موجات متداولة هادئة، من حيث تلامس البحر والسماء.

إقرأ أيضا  جزيرة Kadidiri، الجمال الغريب سولاويزي

هنا حيث يأتي الأمراء في أنتظار غروب الشمس الجميل الذي يعكس لون المحيط.

2- شاطئ دريم لاند (أرض الأحلام)

كما يوحي اسمه، هذا هو المكان الذي يفسر طبيعة أحلامك من الشاطئ الكامل. مساحات شاسعة لؤلؤية لينة من الرمال البيضاء، السماء الزرقاء الصافية فوق المياه الزرقاء الساحرة، ولا شيء غير صوت الموجات الرائعة التي تضرب السواحل، هذا الشاطئ أيضاً هو أرض الأحلام لكل شيء. مثل أي شاطئ في منطقة شبه جزيرة بوكيت، يزين شاطئ دريم لاند أيضاً مع المنحدرات الصخرية الجميلة على الشاطئ والتي توفر جو ساحر. وأمتداده على مساحة واسعة يوفر مكاناً مثالياً للتشمس تحت أشعة الشمس الاستوائية أو في نزهة على طول الرمال اليضاء، أو لمجرد الجلوس والانغماس في جمال تشبه الحلم من الطبيعة. كما يتلاشى ضوء النهار ببطء، والألوان الرائعة لغروب الشمس فوق أفق شاطئ دريم لاند للتأكيد على أنه حصل هذا الشاطئ على الاسم الصحيح.

إقرأ أيضا  أكتشف سيمارانج الفريدة في المناظر الطبيعية، والمتاحف، والمأكولات البحرية والمقاهي

3- شاطئ بالانجان

هذا الشاطئ حصل على المرتبة الأولى “من بين أفضل خمسة شواطئ مخفية في جزيرة بالي” حسب موقع (سي إن إن) الذي صدر في يناير كانون الثاني عام 2012، هذه الجنة المنعزلة تكمن فقط في مسافة قصيرة من جهة الشمال لشاطئ دريم لاند أو حوالي 30-40 دقيقة من شاطئ كوتا المشهور. هذا الشاطئ هو مكاناً مثالياً للتنزه والتمتع بهدوء الطبيعة في أفضل حالاتها، والساحل هنا هو ملعب كامل للأطفال أو لقضاء وقت الأسرة حيث يمكن للجميع التمتع في رماله، وبناء القلاع الرملية، أو مجرد اللعب حول المياه. وعلى غرار معظم الشواطئ في بالي، يعرض شاطئ بالانجان مشهد مذهل لغروب الشمس فوق الأفق في وقت ما بعد الظهيرة.

4- شاطئ كانجو

من بين الشواطئ العديدة في بالي، تم اختيار شاطئ كانجو من بين ” أفضل مئة شاطئ في العالم” حسب موقع سي إن إن وحصل على مرتبة ال39.
هذا الشاطئ يقع في قرية كانجو في شمال مدينة كوتا، مقاطعة بادونج كانجو، يقدم مشاهد رائعة تمتد من شاطئ الرمال السوداء الشهير وحتى الأمواج العاتية الخلابة. على الجانب الآخر من الأمواج الزرقاء يمكن أن نرى طبقات من حقول الأرز الخضراء حيث تأتي أسراب من الطيور تطير فوقها. ونادراً ما وجد هذا المشهد البانورامي على طول الشواطئ الأخرى، وبالتالي يقدم تجربة فريدة من نوعها للناظرين له.

5- شاطئ بيموتيران

قرية بيموتيران الساحلية هي بقدر ما تحصل عليه من صخب وضجيج وجد في جنوب جزيرة بالي الأسطورية، ولكن بدلاً من ذلك، هنا سوف تحصل على السلام والطمأنينة في شمال بالي التي ترحب بالجميع في شواطئها المنعزلة والخلفيات الجبلية الآسرة. تقع في الجزء الشمالي الغربي من جزيرة بالي، شاطئ بيموتيران، علاوة على أنه شاطئ جميل، تحت سطح مياهه الهادئة، تقع الكثير من مناطق الغوص، وعلى الأخص المعبد الهائل له الذي يوجد تحت مياهه. غرق هذا المعبد لتكوين جماله الخاص وليكون محط أنظار الغواصين، ولكن الغرض الرئيسي منه هو أن يصبح مكاناً حيث تنمو الشعاب المرجانية الجديدة.

إقرأ أيضا  الرياضات المائية التي ترفع الأدرينالين في جزيرة بالي

6- نوسا ليمبونغان، نوسا كينينغان ونوسا بينيدا

يقع مضيق بادونج نحو 15 كيلومترا قبالة الساحل الجنوبي الشرقي من سانور في جزيرة بالي ويفصلها عن الجزر الثلاث الساحرة نوسا ليمبونغان، نوسا كينينغان، ونوسا بينيدا.
هنا، يجد المرء الجمال البكر من الشواطئ الرملية البيضاء، وأمواج المياه المبهجة، والمياه الواضحة وضوح الشمس، والمناطق المخدخدة الطبيعية، والمناظر الخلابة بعيداً عن الأصوات الحيوية والأجواء المرحة من الساحل الجنوبي في بالي.
تحت سطح مياه وحول هذه الجزر سوف تجد الكثير من الأماكن الواسعة التي تسبح فيها أكثر الكائنات الرائعة في أعماق البحار، وسمكة المحياطات العملاقة والنادرة: مولا مولا (سمكة شمس المحيط).

اترك تعليقا